3 أبريل، 2021

أن تُفلت يدك.

في ذلك اليوم رأى والدي في المنام أنه أدخل قطة صغيرة، تستدر العطف والمحبة للمنزل بعد أن كانت عند الباب، شاهدها أثناء عودته من المسجد، روت أمي لي المنام ثم قالت : بعده كان ميلادك. لم أفسر الرؤيا أو أفكر فيها بقدر ما شدني أنني أتيت، في لحظة ما، وزمن لا أعرف فيه أي شيء، أتيت نابضة بالحياة، أكافحها بصرخة، وأقاومها بأطراف […]

28 مارس، 2021

الوقت أنت.

قديما كانت للحظات أبعاد أعمق، تمر الدقيقة بثقلها كاملا، تعطف الساعة الكثير في قلبها، يتنفس المرء بركات الوقت وكأنه البندول والساعة والحائط. حينما تُدار أموره يدرك أن لليوم ثمن حياة مُنحت له عطية البقاء لإكمال الأمانة، يزرع في الزمن ويحصد وهو كما هو ثابت الجنان والبنان قوي الارتباط بهذا الكون الرحب. فالسماء مظلته والأرض بيته […]

25 مارس، 2021

اغتراب الروح.

قلب الإنسان مستودع أسراره وأفكاره وعواطفه التي يحركها أكثر من باعث، ويستثيرها أكثر من مثير، ويصنع من مواقفه انتماءات، ويخلق من ركام الذكريات توتر الحنين، وانتفاضة الشوق والرهبة والرغبة والغربة .. لا شيء يربط الإنسان بحاضره وماضيه قدر معرفة الذاكرة، وانطباع التاريخ بتفاصيله في العقل والوجدان واستدعاء صورها لتبوح بقصص الاستمساك بهذا الحبل الممتد والقادم من بعيد، […]

6 مارس، 2021

ما مشكلتنا مع كتب التطوير ؟!

قبل أيام تحدثت مع رفيقة في كلوب هاوس بنفس العنوان –خصَصَت الغرفة لأن أتحدث في هذا الجانب– ووجدت الحاجة بعد الحديث عنه إلى الكتابة فيه والتفصيل، فقبل أن تنبذ أمرًا ما، عليك قبل ذلك أن تعرف أسبابك جيدًا، ومن خلال الفهم الجيد تكون ردة الفعل المناسبة (فليس دائمًا ردود الأفعال غير مستحبة، فهي نتيجة وتأثر طبيعي تأخذ […]

2 فبراير، 2021

استقطابات ناعمة.

في غفلة عن أمرها، سُئلت عنها كثيرا في موقع القراءة، وصلتني رسائل على الخاص، تشتعل بالخوف والحذر، ونبضات قلقة أتلمس صوتها بين الكلمات. “هناء هل تعرفين عنها شيئا؟” أجيب : “لا أعلم إلا ما تعلمون، ما سبب ظنكم أني قد أعرف؟!” “لا شيء؛ ظننا لأنكم نفس الجنسية، وصداقتكم واضحة على الموقع، فقلنا ربما تعرفينها بشكل خاص!” بعد […]

2 فبراير، 2021

صخب المدينة.

تحدق في النافذة، كأنها تنتظر خبر ينتشلها من سكون الغرفة، أو ريح تحرك الأوراق التي تنظر إليها فيطير معها صمت التفكير والتحديق .. شيء ما يقول لها لفي وشاحك عليك جيدا واخرجي لعل السير ليلا يشتت عقلك، وآخر يتشبث بها لأن تبقى في هذا السكون الشاحب. قلبها يرف مع كل دقة من دقات عقارب الساعة، وفي […]